شهر شعبان61 Videos

Al-Monajat-Al-Sha’baniya-023-1
0

المناجاة الشعبانية – 23

((إِلَهِي إِنَّ مَنْ تَعَرَّفَ بِكَ غَيْرُ مَجْهُولٍ، ومَنْ لاذَ بِكَ غَيْرُ مَخْذُولٍ، ومَنْ أَقْبَلْتَ عَلَيْه غَيْرُ مَمْلُوكٍ [ مَمْلُولٍ ])) التقرب إلى الله في المناجاة الشعبانية : إنّ الإنسان المؤمن عندما يكون معروفاً بإيمانه عند الله تعالى وملائكته، ويكون صوته مألوفاً عند ملائكة الرحمة في الرخاء والشدّة، فلا يكون مجهولاً؛ لأنّه تعرَّف على من تنفعه
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-022-1
0

المناجاة الشعبانية – 22

((إِلَهِي هَبْ لِي قَلْباً يُدْنِيه مِنْكَ شَوْقُهُ، ولِسَاناً يُرْفَعُ إِلَيْكَ صِدْقُهُ، ونَظَراً يُقَرِّبُه مِنْكَ حَقُّهُ)) حب الصادق لله في المناجاة الشعبانية : إنّ الله (عز وجل) يتقبّل من عبده المدح والتملّق له، وإن كان غير صادق في ذلك.إنّ من السهل على الإنسان ادّعاء الحبّ، ولكن كلّ ذلك يظهر في مقام العمل.. فالذين يتمنّون الحصول على
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-021-1
0

المناجاة الشعبانية – 21

((إِلَهِي لَمْ يَكُنْ لِي حَوْلٌ فَأَنْتَقِلَ بِه عَنْ مَعْصِيَتِكَ إِلا فِي وَقْتٍ أَيْقَظْتَنِي لِمَحَبَّتِكَ، وكَمَا أَرَدْتَ أَنْ أَكُونَ كُنْتُ، فَشَكَرْتُكَ بِإِدْخَالِي فِي كَرَمِكَ، ولِتَطْهِيرِ قَلْبِي مِنْ أَوْسَاخِ الْغَفْلَةِ عَنْكَ)) الانقطاع إلى الله في المناجاة الشعبانية : إنّ أمير المؤمنين (عليه السلام) في استغفاره من الذنوب له حالات ينزل فيها من الأعلى إلى العالي، وكما هو
067-Salawat-Sha’banieh
0

الصلوات الشعبانية

بِسمِ الله الرَحمنِ الرَحيم اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ شَجَرَةِ النُّبُوَّةِ وَ مَوْضِعِ الرِّسَالَةِ وَ مُخْتَلَفِ الْمَلائِكَةِ وَ مَعْدِنِ الْعِلْمِ وَ أَهْلِ بَيْتِ الْوَحْيِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ الْفُلْكِ الْجَارِيَةِ فِي اللُّجَجِ الْغَامِرَةِ يَأْمَنُ مَنْ رَكِبَهَا وَ يَغْرَقُ مَنْ تَرَكَهَا الْمُتَقَدِّمُ لَهُمْ مَارِقٌ وَ الْمُتَأَخِّرُ عَنْهُمْ زَاهِقٌ وَ اللازِمُ لَهُمْ
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-015-1
0

المناجاة الشعبانية – 15

((إِلَهِي قَدْ سَتَرْتَ عَلَيَّ ذُنُوباً فِي الدُّنْيَا وأَنَا أَحْوَجُ إِلَى سَتْرِهَا عَلَيَّ مِنْكَ فِي الأُخْرَى [ إِلَهِي قَدْ أَحْسَنْتَ إِلَيَّ ] إِذْ لَمْ تُظْهِرْهَا لأَحَدٍ مِنْ عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ، فَلا تَفْضَحْنِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى رُؤُوسِ الأَشْهَادِ)) شرح المناجاة الشعبانية : إنّ الفضيحة على رؤوس الأشهاد يوم القيامة، بمن فيهم من الأنبياء والأوصياء من أشد الأمور صعوبة
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-014-1
0

المناجاة الشعبانية – 14

((إِلَهِي قَدْ سَتَرْتَ عَلَيَّ ذُنُوباً فِي الدُّنْيَا وأَنَا أَحْوَجُ إِلَى سَتْرِهَا عَلَيَّ مِنْكَ فِي الأُخْرَى [ إِلَهِي قَدْ أَحْسَنْتَ إِلَيَّ ] إِذْ لَمْ تُظْهِرْهَا لأَحَدٍ مِنْ عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ، فَلا تَفْضَحْنِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى رُؤُوسِ الأَشْهَادِ)) ستر العيوب في المناجاة الشعبانية : إنّ من صفات المؤمن ستر العيب؛ وله خاصيّة أخرى: وهي توجيه العيب، ولهذا أوصانا
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-013-1
0

المناجاة الشعبانية – 13

((إِلَهِي لَمْ يَزَلْ بِرُّكَ عَلَيَّ أَيَّامَ حَيَاتِي، فَلا تَقْطَعْ بِرَّكَ عَنِّي فِي مَمَاتِي، إِلَهِي كَيْفَ آيَسُ مِنْ حُسْنِ نَظَرِكَ لِي بَعْدَ مَمَاتِي وأَنْتَ لَمْ تُوَلِّنِي [ تُولِنِي ] إِلا الْجَمِيلَ فِي حَيَاتِي)) الرجاء في المناجاة الشعبانية : إنّ الإنسان المبتلى، إذا نظر إلى نعم المولى (جلّ وعلا) عليه، منذ بدايته في هذا الوجود، إذ كان
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-012-1
0

المناجاة الشعبانية – 12

((وإِنْ كَانَ قَدْ دَنَا أَجَلِي، ولَمْ يُدْنِنِي [ يَدْنُ ] مِنْكَ عَمَلِي، فَقَدْ جَعَلْتُ الإِقْرَارَ بِالذَّنْبِ إِلَيْكَ وَسِيلَتِي، إِلَهِي قَدْ جُرْتُ عَلَى نَفْسِي فِي النَّظَرِ لَهَا، فَلَهَا الْوَيْلُ إِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَهَا)) شرط الاستغفار في المناجاة الشعبانية : إنّ في كيفيّة الاستغفار المؤثّر نقول:.. هنالك مفهوم خاطئ للاستغفار شائع بين الناس، وهو الاكتفاء بالحركات اللفظية
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-030-1
0

المناجاة الشعبانية – 30

((إِلَهِي وأَلْحِقْنِي بِنُورِ عِزِّكَ الأَبْهَجِ فَأَكُونَ لَكَ عَارِفاً وعَنْ سِوَاكَ مُنْحَرِفاً، ومِنْكَ خَائِفاً مُرَاقِباً، يَا ذَا الْجَلالِ والإِكْرَامِ، وصَلَّى اللَّه عَلَى مُحَمَّدٍ رَسُولِه وآلِه الطَّاهِرِينَ وسَلَّمَ تَسْلِيماً كَثِيراً)) الالتحاق بنورالله في المناجاة الشعبانية : إنّ العبد إذا التحق بهذا النور الإلهي؛ فإنّه سيترتب على ذلك آثاراً في حياته الدنيا، ومن تلك الآثار: أوّلاً: أنّ هذا
Mawasem-Al-Oroj-052
0

مواسم العروج – 52

هناك أنواع الصيام ، وهي ثلاثة: صوم العوام: وهو كفُّ البطن عن الطعام والشراب وباقي المفطِّرات. صوم الخواصّ: وهو إضافة إلى ذلك؛ الصوم عمّا حرّم الله (عزّ وجلّ). صوم خواصّ الخواص: وهو مع ذلك؛ الصوم عمّا سوى الله (عزّ وجلّ)؛ وهذا صوم الأقلّين عددا!.. أي أن يتملك القلب حبّ الله (عزّ وجلّ)، فلا يذكر أحداً
Al-Monajat-Al-Sha’baniya-029-1
0

المناجاة الشعبانية – 29

((إِلَهِي فَلَكَ أَسْأَلُ وإِلَيْكَ أَبْتَهِلُ وأَرْغَبُ وأَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ، وأَنْ تَجْعَلَنِي مِمَّنْ يُدِيمُ ذِكْرَكَ، ولا يَنْقُضُ عَهْدَكَ، ولا يَغْفُلُ عَنْ شُكْرِكَ، ولا يَسْتَخِفُّ بِأَمْرِكَ)) صلوات على النبي وآله في المناجاة الشعبانية : إنّ أمير المؤمنين (عليه السلام) بعد هذه المناجاة الراقية المضامين، وبعد طلب الحوائج يختم دعاءه بالصلاة على النبي وآله،
Mawasem-Al-Oroj-050
0

مواسم العروج – 50

ينبغي على المؤمن أن يهتمّ بـ( آداب الصيام الظاهريّة والباطنيّة)، فكما أنَّ هنالك آداباً باطنيّة للصلاة، وآداباً باطنيّة للحجّ، هناك آداب باطنيّة للصيام أيضاً، وحتى الزكاة والخمس لها آداب باطنيّة أيضاً.. إنّ المؤمن يبحث في مطاوي الكتب؛ ليصوم ويصلّي ويحجّ بموجب التعاليم والأحكام الفقهيّة، ولكن نرى في حديث الإمام السجاد (عليه السلام) مع الشبلي جعل
Open chat