المنبر العميد – 286 – وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا ۚ كَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ

البحث حول قوله تعالى:(وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا ۚ كَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ)

إن القرآن الكريم استعمل التشبيه بالمحسوسات لغرض تقريب المعنى إلى ذهن المتلقي، وهو أمر شائع في جميع اللغات كتشبيهنا الشجاع بالأسد.
إن القرآن الكريم قطعي الصدور من رب العالمين ولكن هناك آيات كثيرة تحمل عدة معاني مما جعل المفسرين يختلفون في تفسيرها وتأويلها.
إن المطر تارة ينزل على الأرض الطيبة فتنبت الزرع الطيب وتارة ينزل على أرض سبخة فلا تمتص المطر وتبقى على حاله من الملوحة وكذلك عطاء الله سبحانه ينزل بالسوية على جميع خلقه ولكن القبليات تختلف في تلقي هذا العطاء.
فلا يعترضن أحد لماذا الشخص الفلاني أصبح غنيا أو عالما ولستُ كذلك، إنما الأطر الاجتماعية والظروف التي نوفرها نحن هي الكفيلة في علم هذا أو غنى ذاك.
ما هي الحكمة من التفاوت الوظيفي ؟
إن الله سبحانه يقول:(وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا سُخْرِيًّا) أي أن الإنسان مسخر لأخيه الإنسان وهذا التفاوت من شأنه تسيير أمور المجتمع، فلو تساوى اثنان في الشهادة الجامعية كيف يمكنني أن أطلب من أحدهما أن يجلس خلف الطاولة بينما أوقف الآخر في الشمس وأناوله مكنسة لتنظيف الشارع.
لو توفرت الحاجات الأساسية للإنسان لما حقد على الآخر إن رآه متفوقا عليه في بعض الدرجات بل إنه سيحقد لو عجز عن إيجاد لقمة يسد بها جوعه ويتحول إلى كيان متفجر وقد ينفجر لأتفه الأسباب.
حوار المغيرة مع الأعرابي حول أصناف النساء..!
الكفاءة الزوجية عند العامة
يناقش العامة في كتبهم الفقهية هل أن غير العربي هو كفؤ للعربية ؟ أو هل القرشي كفؤ لغير القرشي ؟ والحال أننا نمتلك هذا النص الإلهي العظيم:(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ).
لماذا الإجبار على الزواج من القريب كإجبار البنت على الزواج من ابن عمها ؟ والحال أنها أعراف تصطدم بالدين والعقل والذوق.
هناك من النساء من يكفهر وجهها عند لقائك وتشتمك عند غيابك وتلح عليك في توفير الأمتعة التي هي من مظاهر الحياة وهي التي تجعل البيت الزوجي أشبه بالجحيم.
إن من يقدم على صفقة تجارية يحاول جهد الإمكان استشارة أهل الخبرة والاستفادة من آرائهم وتجاربهم فكيف الحال للذي مقدم على الشراكة الزوجية التي سينتج منها الأطفال فعليه أن يحكم الأسس التي توفر له الاختيار الصالح.
إن المرأة المتدينة هي التي تهيئ الظروف لتنشئة أسرة صالحة ومتدينة كما ذهب بعض المفسرون في تفسير قوله (والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه) هي الأم.
وقد أشار بعض المفسرون إلى أن المعني ب (والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه) هو قلب المؤمن الذي يتفاعل مع ما ألقي فيه من شريعة السماء والقلب الذي يتفاعل مع آيات القرآن الكريم وقد ترى من يقرأ القرآن ويكثر من تلاوته ولكنك لا تجد أثرا لهذه التلاوة على سلوكه فلا تمنعه من السرقة وهلم جرا.
إن القرآن الكريم يشتكي ممن يقرأه قراءة عابرة كمن يقرأ جريدة وقد ورد في الأثر أنه لا خير في قراءة لا تدبر فيها، فحملة القرآن عليهم أن يحملوا النور والرحمة والخير للناس بل إن حامل القرآن بحق هو حامل لهموم أمة النبي صلى الله عليه وآله.
إن المسجد له دور أساسي في تشكيل الكيان الإسلامي وتعميق حضارته.
أنظر إلى أميرالمؤمنين عليه السلام كيف يجسد القرآن الكريم بسلوكه عندما يسأل عند استشهاده عن قاتله هل أنه أكل شيئا أو شرب شيئا.
ذكر مصيبة الزينبيات وما جرى عليهن يوم الطف.

انتقل إلى أعلى