بحث حول الآية الكريمة :(وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ)

موقف القرآن الكريم من اليهود هو بسبب موقف اليهود من البشرية.

إن اليهود ينظرون إلى البشر باعتبارهم أشياء والكل موظف لخدمتهم فهم شعب الله المختار.

إن معظم النظريات التي تحاول هدم القيم، أصحابها من اليهود.

إن اليهود ممنوعين من العمل وصيد الأسماك يوم السبت، فتحايلوا على النص بحفرهم أخاديد في الأرض يسوقون الماء والأسماك إليها والتي كانت تأتيهم شرعا يوم السبت ثم يصطادونها في سائر الأيام.

وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ.

ما هو موقف الإسلام من الحيل الشرعية ؟
إن الحيل الشرعية قد تنطلي على البسطاء من الناس ولكن الله سبحانه عالم بمضمرات القلوب ولا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء ولا يمكن القبول بهذه الحيل بحال من الأحوال.

ما هي نظرية فائض القيمة ؟

ما هي قصة معاوية مع الرجل الذي اعترض عليه عندما قال: المال مال الله وأنا خليفة الله أضعه حيث أشاء ؟

قصة جماعة دخلوا على النبي صلى الله عليه وآله فوزع عليهم العطاء لكل واحد مئة من الإبل إلا أحدهم أعطاه النبي صلى الله عليه وآله سبعين فاعترض الرجل فقال النبي صلى الله عليه وآله يا علي اقطع لسانه… .

وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ

العواقب الوخيمة للتلاعب بالنص الإلهي

إن التلاعب بالنص الإلهي إنما هو عبث بمقدرات الأمة، كما كان دأب اليهود، فإن اليهود غيروا كثير من نصوص التوراة وعبثوا بها عبثا منقطع النظير ولذلك تجد فيها ما لا يمكن اعتباره من رسالات السماء.

هل تطور الجنس البشري عن القرود كما ذهب إليه داروين وغيره؟

إن القرود هم نوع مستقل من الحيوان كسائر الأنواع الحيوانية الأخرى من الغزال والغنم وغيرها ولا شأن للإنسان بالقرود.

هل تحول أصحاب السب إلى قرود في ظاهرهم وباطنهم؟

ما هو موقف الإسلام من معاقبة الحيوان ؟ وهل يحشرون يوم القيامة؟

ما هو موقفنا اتجاه صحيح البخاري وما فيه من الأحاديث الضعيفة وروايته عن النواصب ؟

ما هو الحلم الذي رأه النبي صلى الله عليه وآله فأحزنه؟

يزيد واجتياحه للأسرة النبوية الشريفة.
…. .

(وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ)
انتقل إلى أعلى